حفل الإطلاق الرسمي لمشروع تمكين الشباب في جامعة الحسين بن طلال
 
مندوبًا عن دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، رعت معالي وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطقة الرسمية بإسم الحكومة جمانة غنيمات حفل الإطلاق الرسمي لمشروع تمكين الشباب، في البهو الرئيسي في مكتبة الأمير الحسين بن عبدالله في الجامعة، الذي ينفذه مكتب اليونسكو في عمّان وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.
 
أشارت وزير الدولة لشؤون الإعلام خلال مداخلتها ضمن الحلقة النقاشية التي عقدت بالجامعة وجاءت بعنوان: "لماذا تعنينا التربية الإعلامية والمعلوماتية"؛ إلى أن الحكومة تبنت إطار عملٍ وطنيا واستراتيجيا لتعزيز التربية الإعلامية والمعلوماتية ضمن خطة أولويات عمل الحكومة لعامي 2019-2020.
 
ولفتت إلى أن التشاركية بين الحكومة والممولين والتربويين تهدف إلى تعزيز التربية الإعلامية والمعلوماتية الشمولية لدى فئات المجتمع، وخصوصا فئة الشباب الذين توليهم الحكومة الاهتمام الأكبر، وتسعى إلى تمكينهم في مختلف المجالات ليؤدوا رسالتهم، وليحققوا طموحاتهم.
 
رحّب الأستاذ الدكتور نجيب أبو كركي رئيس الجامعة بمندوبة دولة رئيس الوزراء، وبالسادة سفير الإتحاد الأوروبي لدى الأردن، والممثلة المقيمة لدى اليونيسكو في الأردن، وعميد معهد الإعلام الأردني، ومحافظ محافظة معان، وجميع الحضور.
 
وأضاف أبو كركي أن هذا المشروع مشروع خير ومشروع حضاري، ثقافي، وهو خطوة في رحلة الألف ميل بإتجاه معالجة بعض الظواهر الإعلامية التي تؤثر بالمجتمع، وأن التمكين لايشمل فقط الشباب بل هناك حاجة لتمكين أمني، وتمكين حكومي، وتمكين قانوني.
 
كما تحدث أبو كركي عن دعوة وطنية شاملة لدعم هذا المشروع وأن تؤخذ الأمور بالجدية المناسبة، خصوصًا أن هناك جهات خارجية حاقدة تقود اثارة الفتن وكان لها دور في إثارة اليأس بشكل عام في نفوس الشباب.
 
ويهدف المشروع إلى تعزيز مفاهيم التربية الإعلامية والمعلوماتية، بوصفها استجابةً شاملةً لضمان استخدام واستهلاك وإنتاج المواد الإعلامية والإنترنت بين فئة الشباب في الأردن بصورة واعية.
النشرة الإخبارية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر الأخبار والأحداث الخاصة والأنشطة المرتبطة مباشرة بصندوق الوارد الخاص بك.