Skip Navigation LinksHome > News > News Details


ورشة بعنوان "الطاقة المتجددة بين الواقع والطموح" في جامعة الحسين





تحت رعاية الأستاذ الدكتور علي القيسي رئيس الجامعة, أقيم في الجامعة, وبتنظيم من عمادة البحث العلمي والدراسات العليا, ورشة بعنوان "الطاقة المتجددة بين الواقع والطموح".
وتحدث الدكتور علي القيسي في كلمته عن تحدي الطاقة التي يواجه العالم والأردن بشكل خاص, حيث يستورد الأردن 98% من احتياجاته من الطاقة والذي بلغ في عام 2009 ما نسبته 13% من الناتج القومي.



كما أشار القيسي الى محافظة معان كمحط لأنظار المستثمرين في مجالات الطاقة نظراً لما تتمتع به من ظروف مناخية متميزة وفريدة ووقوعها على الحزام الشمسي وتسجيل أعلى نسبة اشعاع على مستوى العالم.
وبدوره تحدث الدكتور محمد الرصاعي عميد البحث العلمي والدراسات العليا في كلمته عن الوفر المالي الذي تمتاز به الطاقة المتجددة باستمراريتها وعدم تأثيرها السلبي على البيئة وانعكاس جميع هذه الامتيازات على التنمية المحلية للمجتمعات والمناطق التي تقام فيها هذه المشاريع.
وتضمنت الورشة عقد جلستين تم في الجلسة الأولى مناقشة كميات الاشعاع الشمسي في محافظة معان واستغلالها في توليد الطاقة الكهربائية, ومشروعات الطاقة المتجددة في منطقة الجنوب والمشاريع المستقبلية, وطاقة الرياح وخريطة الرياح في منطقة الجنوب, والأنظمة والتشريعات التي تنظم قطاع الطاقة المتجددة.


وتم في الجلسة الثانية مناقشة الأثر التنموي لمشاريع الطاقة المتجددة في محافظة معان, والطاقة المتجددة في محافظة الكرك وجامعة مؤتة, ورمال السيليكا الأردنية وامكانية التطبيق في مجال الأجهزة الكهروضوئية, ومناقشة برنامج الماجستير في الطاقة المتجددة.
       وقد شارك في الورشة أصحاب اختصاص من الجامعة الأردنية وجامعة مؤتة و وزارة الطاقة والثروة المعدنية وجامعة الطفيلة التقنية وجامعة الحسين بن طلال وشركة تطوير معان وهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن ومركز الأمير فيصل لبحوث البحر الميت والبيئة والطاقة. وحضرها جمع من المهتمين والطلبة .