إطلاق مبادرة الكلية الخضراء
إطلاق مبادرة الكلية الخضراء

 تحت رعاية الأستاذ الدكتور نجيب أبو كركي رئيس الجامعة، أقيم على مسرح عمادة شؤون الطلبة حفل إطلاق مبادرة "الكلية الخضراء" تحت شعار (خضرا كلّيتي ... وهاي مسؤوليتي)، وبالتعاون المشترك ما بين جمعية الجنوب للحفاظ على البيئة والمجتمع وعمادة شؤون الطلبة ممثلاً بفريق إعمار الطلابي

وقد أكّد الدكتور أبو كركي في كلمته على الأهمية الكبيرة للمحافظة على البيئة، وأن التوازن ما بين حاجات الإنسان وما يطلبه من بيئته هي الكلمة السحرية في هذا الكون، كما شدّد على خطورة ما تتعرض له البيئة من تهديدات كإختفاء 66% من الكائنات الحية التي كانت تعيش على سطح الأرض في آخر 50 عاماً بفعل الإنسان وما يجنيه على بيئته

وأضاف أبو كركي أن الإستخدام الجائر للمبيدات وما تشكله من خطورة على الإنسان نفسه وعلى بعض الحشرات المفيدة له، ومن قطع الأشجار وإلقاء للنفايات في البحار وتدميرها للثروات الطبيعية، يجب أن يعاد النظر فيها وأن يتم الإهتمام بالبعد البيئي من حيث توفير الطاقة النظيفة بدلًا من المستخدم حالياً

ونيابة عن الدكتور بسام أبو كركي عميد شؤون الطلبة، قال الدكتور معاذ الشاويش رئيس قسم هندسة البيئة أن هذه المبادرة هي الأولى من نوعها في معان، موضحاً طبيعة العلاقة التبادلية بين الإنسان والبيئة المحيطة ودور المحافظة على البيئة في تعزيز الإقتصاد الوطني وتحقيق الأمن الإجتماعي في آن واحد

كما وضّح الدكتور هيثم الأشعري نائب عميد كلية الهندسة للتطوير والجودة فكرة المبادرة وأهدافها الرئيسية مثل تعميق الوعي البيئي لدى الطلبة، وتوجيه الأفراد لتغيير بعض السلوكيات السلبية التي تزيد من المخاطر البيئية، وتبادل الخبرات، وإيجاد روح التنافس ما بين الكليات للحفاظ على البيئة

كما شرح الأشعري بإيجاز آلية تطبيق المبادرة ومعايير تقييمها، إضافة إلى إبراز دور المساهمين في هذه المبادرة من كافة الأطراف

وفي كلمته بيّن المهندس موسى أبو صالح رئيس جمعية الجنوب للحفاظ على البيئة والمجتمع دور الجمعية في تنفيذ ودعم هذه المبادرة وإبراز دور الجمعية في الحفاظ على البيئة في مدينة معان 

وتقوم فكرة هذه المبادرة على إجراء مسابقة تنافسية بين كليات الجامعة إعتماداً على تطبيق 10 معايير بحيث يخصص لكل معيار 10 علامات وتفوز بلقب المبادرة الكلية التي تحصل على أكبر تجميع مئوي، حيث سيقوم رئيس الجامعة في نهاية المبادرة بتسليم درعاً خاصاً لهذه الغاية للكلية الفائزة

هذا وقد تضمّن الحفل السلام الملكي، إلقاء الكلمات التوعوية، فقرة مسرحية وفي النهاية تم زرع أشجار من أنواع مختلفة في حرم الجامعة وبمشاركة عدد من الطلبة وأعضاء فريق إعمار

 يذكر أن فريق إعمار هو فريق طلابي تطوعي يندرج تحت مظلة عمادة شؤون الطلبة ويضم طلاباً من تخصصات مختلفة أغلبهم من التخصصات الهندسية

 

 

 

النشرة الإخبارية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر الأخبار والأحداث الخاصة والأنشطة المرتبطة مباشرة بصندوق الوارد الخاص بك.